الرباط، الثلاثاء 28 فبراير 2017ـ يضرب مهرجان موازين للجمهور موعدا استثنائيا مع أيقونة الهيب هوب الأمريكية: ميز لورين هيل.

صوت أسطوري لعديد من الأجيال، لورين هيل تغنت بهيب هوب سنوات التسعينيات مع المجموعة الأسطورية The Fugees.

أول ألبوم لها  Blunted On Reality بيعت منه 4 ملايين نسخة. وثاني ألبوم Score The الذي صدر سنة 1996، هو ألبوم الراب الذي يبقى لحدود الآن الأكثر مبيعا في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، مع نفاد  18 مليون نسخة واعادة انتاجها ، لتبقى اغنية روبيرتا فلاك Killing Me Softly (1973) أكثر شموخا.

في سنة 1993، لورين هيل أضاءت أيضا بعد 18سنة من التألق، فيلم SisterAct II ، حيث كانت نجمة هذا العمل السينمائي.

ومع ألبومها الفردي The Miseducation of Lauryn Hill، الذي صدر سنة 1998، باعت لورين هيل 20 مليون نسخة في العالم. ومن أصل 12 تتويج بجوائز غرامي 1999، حصدت لورين خمسة جوائز من فئة “إر أند بي”، منها جائزتي ألبوم وأغنية السنة.

عقب ذلك بدأت تغني لورين هيل بصوت أكثر روحية، مركزة أكثر فأكثر على الرسالة التي تود نشرها، أكثر من تركيزها على الجانب الموسيقي، محاولة بذلك أن تكون أغانيها حاملة لجزء من الحقيقة لعشاقها. وهذا ما شكل أساس أغانيها التي يتضمنها ألبومها MTV Unplugged 2.0 الذي سجلته في يوليوز 2001.

وفي سنة 2015، كشفت لورين هيل عن اقتباس أنيق ووفي لـ نينا سيمون، في إطار الوثائقي المخصص لهذه المغنية.

واختارت، كذلك، اقتباس خمس أغان لعملاقة موسيقى السول في ألبوم Nina Revisited: A tribute to Nina Simone

المغنية، والملحنة والممثلة تحبذ البقاء عن الأضواء وتحيي القليل من الحفلات.

وسيتحف هذا الصوت الذهبي لهذه الفنانة المتميزة، الجمهور في حفل لن ينسى بالرباط.

" />
تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس

الأخبار

حقوق النشر 2018 جمعية مغرب الثقافات ©