تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس

يقوم مهرجان موازين بتخصيص نصف برمجته لفناني المملكة حيث جعل مدينة سلا ملتقى لكل عشاق الموسيقى المغربية. على ضفاف أبي رقراق، و في موقع متميز يطل على منظر خلاب للنهر و لمدينة الرباط، تشكل منصة سلا فرصة للتعريف بالمواهب الشابة للبلاد و كذا الاحتفال بأهم رموز الفن الوطني. ما بين الأصالة و المعاصرة، تضم البرمجة كل الأنماط الموسيقية: ڭناوة، الشعبي، الأمازيغي، مرورا بالراب، الروك و الريغي.

العنوان : شاطئ سلا

حقوق النشر 2018 جمعية مغرب الثقافات ©