تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس

تم تشييدها على ساحة معبدة تطل على منظر قصبة الأوداية الرائعة التي تم ضمها للتراث العالمي لليونسكو. تستمد هذه المنصة اسمها من نهر أبي رقراق الذي يمتد مهيبا على طول الموقع. و في هذا المكان، الذي يعد القلب النابض لمدينة الرباط، يكون عشاق الموسيقى الإفريقية على موعد مع أجمل إيقاعات القارة السمراء.

العنوان : بمقابلة الأوداية

حقوق النشر 2018 جمعية مغرب الثقافات ©